الخميس، 30 سبتمبر، 2010

نزع قلبي ورحل أنكر كل شيئاُ لي ورحل وصفني بالصخرة عاملني كاالرجل وأنا إمرأة قال لي بأنه أنا أملك الدنيا ولي لوحدي القرار بزق حقده على حبي أدار ظهره لي ولم يأبه لذاتي قال لي بأنه يوما ما قلتي هناك فراغ بين أصابعك وأنا أقول لكي إذهبي للذي سيملئ ذلك الفراغ ايتها المراوغه أردت ان اقول له بأنني لاأستطع ان أضع يداي في وجه القدر لكنه أخرص صوتي وحرفي وجردني من صمتي وألزمني بالبكاء ورحل وأنا أبكي واقول له انا متعبه أنا أبكي من ظلمك لكنه رحل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حلمت بحضنك استوطنت بحنانك همست لك احتياجي واشتياقي فرحت بالنظر طويلا اليك افقت من حلمي ولم اجدك بقربي .........والدي اشتقت الى اصابعك وأنا اداعبك وانت تداعب كل ماأحبه بهذه الحياة



عندما تجرحني أحب تذوقي لجروحك لكي لاأنساها وتذوقي لها يزيد حبي لك ترى ماذلك الشعور هل هو ذلك مايدعى به بالجنون
رغبة تنطلق قبلي وتجردني بلاتفكير ولاتدع للعقل حيز يحرسني من إنسيابها المتمرد