الأحد، 23 مايو، 2010


لاأعلم إلى اين سيقف حلمي وماذا ينتظر نوايا عشقي ومشاعري اطفال يتراكضون حول يأسي احتملت شقاوة عشقي عاملت صغار حبي بحلم رافقت جنونه تعاطيت السهر شربت الجروح أدمنت الألم أغلقت صوتي بالصمت كتبت بمضي عمري رسائل الحب مارست سلطة الحب على الجرح استمديت جيوش عشقي من قلبك تعاونت بشدة الحب على صعوبة قدري احببتني لأنني تعلمت ان احبك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حلمت بحضنك استوطنت بحنانك همست لك احتياجي واشتياقي فرحت بالنظر طويلا اليك افقت من حلمي ولم اجدك بقربي .........والدي اشتقت الى اصابعك وأنا اداعبك وانت تداعب كل ماأحبه بهذه الحياة



عندما تجرحني أحب تذوقي لجروحك لكي لاأنساها وتذوقي لها يزيد حبي لك ترى ماذلك الشعور هل هو ذلك مايدعى به بالجنون
رغبة تنطلق قبلي وتجردني بلاتفكير ولاتدع للعقل حيز يحرسني من إنسيابها المتمرد